عناصر الاتصال ومكوناته | فن التواصل مع الآخرين

نواصل سلسلة فن التواصل من كتاب فن التواصل مع الآخرين لمحمد هشام أبو القمبز، ونتناول هنا عناصر الاتصال ومكوناته ، والتي تشمل المرسل والمستقبل والرسالة، ومواصفات كل عنصر.

أرطغرل الحلقة 131

عناصر الاتصال ومكوناته

عناصر الاتصال تشمل المرسل والمستقبل والرسالة، ولكل عنصر شروط ومتطلبات ينبغي توافرها لتحقيق الاتصال الفعال، وتخضع الرسالة الجيدة لمواصفات ينبغي توفرها مثل الانقرائية، والانسيابية، والرشاقة، والوضوح، والتلوين.

عناصر الاتصال:

1. المرسل
2. المستقبل
3. الرسالة

أولاً :المرسل :

هو الشخص الذي يحمل معلومات أو رسالة معينة يريد إن يوصلها إلى الآخرين ويختار أفضل السبل للنقل هذه الرسالة حتى تكون مؤثره أكثر .

ثانيا :المستقبل :

هو الشخص الذي يستقبل الرسالة

ثالثا: الرسالة :

تخضع الرسالة لقواعد فنية ودلالية ونفسية ليصبح لها فاعلية وتأثير إذا ما صادفت ظروفا ملائمة عند المستقبل وفى موقف الاتصالي بصفة عامة.

أولاً: القواعد الفنية:

تعتمد القواعد الفنية للرسالة على الدقة التي يتم بها نقل الرموز من المرسل إلى المستقبل هذه الرموز قد تكون كلمات مكتوبة أو منطوقة أو صور …الخ

صفات قواعد الفنية تشمل الانقرائية، والانسيابية، والرشاقة، والوضوح، والتلوين.

الانقرائية :

يقصد بها نفاذ كلمات الرسالة إلى عقل المستقبل بسرعة وبسهولة مع القدرة على تذكر محتواها إذا دعت الضرورة.

عوامل تؤثر على الانقرائية (فليش roudolf flesch”):

  1. طول الكلمة “الكلمات السهلة الرشيقة”
  2. طول الجملة
  3. الإشارات الشخصية
  4. استخدام الكلمة ذات المقطع الواحد في معظم أجزاء الرسالة والابتعاد عن الجمل المركبة
  5. الاعتماد على الإشارات الشخصية، كالأسماء والألقاب والضمائر والكلمات التي تشير إلى القرابة.
  6. استخدام صيغة المحادثة وما تتميز به من ضيع التعجب والأمر والجمل الناقصة “الشرطية”.

الانسيابية :

حينما تتداعي الأفكار في الرسالة في انسياب طبيعي فإن القارئ لا يستطيع إن يترك الرسالة هذه دون إن يصل إلى نهايتها.

بينما يبتعد الفرد عن الرسالة بمجرد إن يشعر بفجوة بين أجزائها أو بعدم الترابط بين الأفكار التي تتضمنها.

الرشاقة :

المقصود بها أن يمس المرسل موضوعه مسا مباشرا محددا، وأن يصل إلى هذه النقاط من اقصر طريق، فلا غموض ولا معاني مشكوك في صحتها .

الوضوح :

تساهم كل صفة من الصفات الثلاث السابقة في إضفاء صفة الوضوح على الرسالة بما يساعد على فهمها ولكي يتحقق الوضوح فلابد من توافر الصفات التالية :

  • استخدام الكلمات ذات المعنى الواضح المحدد.
  • تأكيد المعنى بكلمات أخرى , فالتكرار هنا يساعد على الوضوح بالإضافة إلى تأكيد المعنى.
  • تقديم الأمثلة التي توضح المعنى للمرسل.
  • استخدام المقارنات التي تساعد على الوضوح , فالأشياء تتميز بأضدادها.
  • استخدام النقاط فهذا يساعد على سرعة الفهم والإلمام بمحتويات الرسالة , بالإضافة يؤدى إلى القدرة على تذكر عناصر الرسالة .

التلوين :

الأسلوب الذي يسير على وتيرة واحدة يبعث على الملل , تجعل المستقبل ينصرف عن متابعتك بينما تضفي الحركة والتنوع الحياة على الأسلوب تجعل المستقبل ينجذب إليه.

مثل تنوع في الجمل الاسمية والفعلية والأسئلة والنداء واستخدام الأمر .

ثانيا: القواعد الدلالية :

تؤدى الرسالة الاستجابة التي يهدف إليها المرسل حينما تتوافر فيها العوامل التالية :
1. إن تجذب انتباه المستقبل .
2. أن تستخدم رموزا تؤدى معنى واحد عند المستقبل .
3. إن تثير الرسالة احتياجات محددة عند المستقبل , وتقترح وسائل إشباعها .
4. إن يكون الوقت مناسب للرسالة .

ثالثا: القواعد النفسية :

درس سقراط الخطابة وأسسها على الجدل والبرهان وبناها على التحليل النفسي , مما اوجب على المرسل إن يتعرف على نفسية المستقبل لتكون الرسالة مناسبة وملائمة .

أسس القواعد النفسية :

1. الهجوم الجانبي والهجوم المباشر.
2. عرض الجانبين المؤيد والمعارض، وضرورة الاعتراف بالآراء المعارضة والرد عليها.
3. استخدام استمالات تعتمد على التخويف الشديد أو المعتدل أو البسيط.
4. الاستمالات العاطفية : تشير بعض الدراسات إن الرسائل التي تحتوى على استمالات عاطفية أكثر فاعلية من الرسائل التي تعتمد على الحجج المنطقية وحدها.

بيئية الاتصال :

  •  اجتماع عمل
  • محادثة مع صديق
  • مهمة تعليم
  • جلسة تدريب
  • جلسة خاصة مع بعض الزملاء
  • لقاء عام
  • الخ …

 

تابع أيضاً:

التواصل مع الاخرين

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.